اسـتـفـسـارات عـلـى كـرسـي الـقـراءة

الأسئلة و إجاباتها مرقمة من الأحدث فالأقدم

18

اشوف حالات وأتعب على نفسي لما يكون عندي برزينتشن (تقديم محاضرة) أو لونج كيس (عرض حالة مريض) في المستشفى واحاول اتعلم واستفيد من اللي حولي وحتى بالصيف بس مااتحمل النظري الممل والجلسة الطويلة،،هل تعتقدين هالشيء بيؤثر سلباً علي مستقبلاً في العمل ؟! وشكراً

كجواب على سؤالك هل راح يؤثر عليك سلباً، أفترض لا. و لكن حاول أن تجد سبب مللك من النظري. هل تفتقد مذاكرتك للصور و الفيديوهات و الأصوات مثل لغط القلب والرئتين و بكاء الطفل المختنق و أصوات الكحة و غيرها من المعلومات الطبية؟ ما الذي يعطيك المتعة أثناء العملي و الذي يمكن أن تدمجه في مذاكرتك النظري؟ أتمنى لك التوفيق 

17

السلام عليكم….اذا ممكن حاب اعرف اي من كتب

kaplan

تستحق ان تكون مرجع لي في سنوات الجامعة ؟ حالياً انا سنة ثالثة .شكرا

 راجع السؤال رقم ١٦. بالتوفيق

16

ممكن اطلب كتب كابلان ستيب ١ واكون اخليها للمراجعة بعد السلايدات واقرا فيها،تشوفين الشي هذا كويس ويفيدني ومقدور عليه لسنوات البيسك ؟ 

http://wp.me/p4YKt8-aY 

أشوف إنه غلط. خذ الكتيبات الصغيرة لنفس مقرراتكم بدل كابلان و اتبع هذي الطريقة. تغنيك حتى عن السلايدات (شرائح البوربوينت). بالتوفيق

15

السلام عليكم،،تقديري للأمور مختلف دكتورة أنا لاحظت حاجة في نفسي الكلاس أغلب الوقت مااحبه اشوفه ممل افضل اذاكر مع نفسي ولااسمع شرح الا نادرا لناس مميزة ماراح القى كلامهم في كتاب ،درجاتي ترتفع لما اذاكر مع نفسي والعكس لما احضر احس اني استنزف طاقتي،مع العلم اني احب احضر في المستشفى وانزل بنفسي اشوف حالات وأتعب على نفسي لما يكون عندي برزينتشن أو لونج كيس في  المستشفى واحاول اتعلم واستفيد من اللي حولي وحتى بالصيف بس مااتحمل النظري الممل والجلسة الطويلة،،هل تعتقدين هالشيء بيؤثر سلباً علي مستقبلاً في العمل ؟! وشكراً

 بالعكس هذا شي جميل. نفس وضعي بالضبط.. أجلس أتثاوب و أرسم وجه الدكتور و أشرب شاهي طول المحاضرة أو الاجتماع لأن الأغلب ما يشدني شرحهم أو مثل ما قلتي تلقين كلامه كله في كتاب و ما أضاف شي جديد. هذي من صفات الشخصية اللي تقدرين توظفينها في خدمتك و لتميزك 🙂 أتمنى ما تشوفين هذا كعيب فيك بالعكس ميزة تخليك مختلفة و عندك شي إضافي يساعدك. ذكرت في الرابط كيف أستغل الأوقات التي لا أستفيد فيها من شرح الدكتور في المحاضرة. راجعي الموضوع هذا (تنظيم حياة طالب الطب).  أتمنى لك التوفيق 

 

 

14

انا اذاكر مرة وحدة واطول وبعدها اراجع مرة وحدة بس لان ماعد فيه وقت وماضبطت معي الطريقة والحين الامتحان النهائي جاء وقررت اغير طريقتي بصير اذاكر المحاضرة ٣ مرات تقريبا لكن امر عليها بالسريع او ٤ مرات ايش رايك؟ انا ف حيرة. جربت لي سنة أترك طريقة الثانوي في المراجعة عدة مرات احاول ما قدر على طول انسى ولاحظت انه اذا صرت اذاكر بسرعة واكثر من مرة تثبت في عقلي بس خايفة يكون غلط

😞 انا فعلاً ماعندي وقت اني اراجع واذا ما راجعت دايم انسى الجزئية اللي ما راجعتها مع ان اطول واذاكر زين بس لو ما اراجع كاني ما ذاكرت فبا لنسبه لي المراجعه أهم من مذاكرتي نفسها حاولت أقلل الوقت اللي اذاكر فيه وما نفع فغيرت طريقتي صرت اذاكر قبلها باسبوعين عشان يمدي اراجع

تذاكرين قبل الامتحان باسبوعين ؟ بس عفواً طول السنة ايش تسوين ؟؟ مراجعة أربع مرات بعد التخفيض جداً كثير ! يبدو لي إنك تعتمدين الحفظ أكثر من الفهم و “اللي ما يدخل برضاه يدخل بالغصب” ! .. مشكلتك جداً شائعة و خوفك من التغيير كتبت عنه بالتفصيل الغير ممل هنا : [ قـانون الجهـد المعكوس في المذاكرة  ] بالتوفيق

 13

كيف استعد نفسيا للاختبار !! دايم ما اكون متوترة وشايلة هم وهالتوتر يزيد مع صعوبة المادة 😩

مرات يكون زيادة عن اللازم ويطلع الاختبار سهل لكن اكثر الاحيان يكون زي ما كنت خايفة منه وتزيد حالتي سوء بعد الاختبار الى الآن مالقيت طريقة أهدي فيها نفسي

😭 اختباري من يومين مخلص وأنا إلين اليوم شايلة هم

لا يوجد استعداد  نفسي أحسن من الرضا بقدر الله. تأكدي فقط أن درجاتك في كل اختبار مكتوبة قبل أن تدخليه أصلاً. و لا تحملي نفسك أكثر من طاقتها. عندما تذاكرين ذاكري على مقدار طاقتك و لا تزيدي عليها لأن جهدك سيكون بالعكس عندما تضغـطين على نفسك أكثر من اللازم. الدراسة بكلية الطب تدفع الشخص إلى أقصى حدوده و مع كل مرة يتخطى فيها مادة صعبة فإن قدراته على الاستذكار تزيد بالذات إذا كان يتعلم من أخطائه و ينظر إلى الأمام و المتبقي و ليس إلى الخلف و المنتهي. أتمنى أن تقرئي هذا المقال هنـــا . تخلصي من الرغبة في التحكم بكل شيء .. عندما تذاكرين بقوة شديدة و التوتر ملازم لك كأنك تقولين لنفسك لابد أن تضيع درجاتك مهما فعلتي ! هناك مسألة ثقة بينك و بين نفسك و إيمان بالقدر يجب أن تقفي عندهما ..تذكري كل امتحان مضى أيام المدرسة قبل كلية الطب و توترتي قبله و بعده و أثناءه و الآن كيف تبدد ذلك التوتر؟ ستفهمين أنك تبالغين. لا تستطيعين تغيير الماضي لأنه قد حصل و لا المستقبل لأنه لم يأت بعد لكن ركزي على حاضرك وقتك الآن و أنت تمسكين بكتابك . التزكيز قوة كبيرة لا يستهان بها عند المذاكرة و التوتر طاقة سلبية تأخذ من هذه القوة فانتبهي! في كل مرة يزيد توترك غيري من وضعية جسدك و ستلاحظين تغير نفسيتك في لحظتها!

jumping-on-trampoline-clipart-1

سأخبرك بسر صغير .. سمعت هذه المعلومة من عالم بالنفس فاشتريت ترامبولين صغيرة لركن مذاكرتي ، أقفز و أقفز وأقفز حتى يهرب توتري و خوفي من النافذة هههههههه !. تخيلي توترك كصديقة “نمامة” كلامها كالسم و انصرفي عنه في كل مرة يزورك .. أول ما يبدأ شريط الانتقاد في عقلك و يذكرك بدرجاتك و صعوبة المادة و اقتراب الامتحان قومي و غيري وضعية جسدك بأي طريقة ..زوري مقال ( لا تمت مع الجماعة) لتعرفي أن للتوتر فوائد أيضاً !   بالتوفيق . 

12

السلام عليكم لو بديتي بلوك جديد وحسيتي نفسك ضايعه فيه! فجأه لقيتي إن المحاضرات تراكموا وهالشي زاد توترك مع ذلك مو قادره تدخلين جو مع البلوك ابد! حتى لو اجبرتي نفسك تخلصين محاضره ترجعين لها اليوم الثاني ولاشيء ثابت بمخك! كيف ممكن تتصرفين وايش الحل المناسب برأيك؟أبي أعوض اللي فات مدامنا في البدايه لسى 

و عليكم السلام و رحمة الله. عجبني سؤالك جداً بالذات “خشة الجو” هذي

🙂

مثل ما تفضلتي لازم الشخص “يخش جو” عشان يقدر يذاكر أو على الأقل بعض الأشخاص. يعني أن يكون محضر ذهنياً حتى يركز و عقله يتقبل المعلومات بدون ما يحاول هو بالغصب و بالقوة و تمشي المذاكرة بسلاسة. الدراسة بالبلوكات “مواد أو فصول منفصلة”شيء جميل جربته و جربت الدراسة المستمرة أيام الجامعة لأنه كان شيء جديد أدخلوه على مناهجنا أخر كم سنتين. ميزة الدراسة بهذه الطريقة انها تجعل الطالب يركز جهوده و تفكيره في منطقة محددة بالرغم من كون الجدول مضغوط لضيق الوقت. من هنا يأتي دورك في الانفصال عن البلوك القديم و تهيئة نفسك للبلوك الجديد. يعني مثلاً كنت أمر بما تمرين به الآن و أتمنى تجربين طريقتي التي قد تكون بسيطة لكن تأثيرها شيء عجيب! صممت لكل بلوك جداول و دفتر و جو بلون أو ألوان معينة لا أستخدمها ألا له و صور و رسومات باختصار “جو” !. يعني مثلاً بلوك الجراحة كان ورقه وردي و دفتره غلافه وردي عليه بعض رسومات مخصصة له فقط و عنوان المادة معلق على جداري في ركن المذاكرة ، كمامة أول عملية حضرتها و غطاء الشعر و صورتي في غرفة العملية و يديني ملطخة دم هههههه . بعد يوم الامتحان النهائي للمادة أو يوم بدء بلوك جديد أتخلص من جميع جداولها و أوراقها و دفترها و الملخصات و المحاضرات كلها في كرتون بعيداً عن عيني و طبعاً يتبع هذا ترتيب جديد لغرفة نومي!! سريري اللي قد تهرهر أغير زاويته و أغير لون الستاير و الشراشف ..الخ أحس بالتغيير فعلاً و كأني سافرت إلى مرحلة ثانية. ثم أقوم بتصميم جداول جديدة بلون جديد و “نكهة جديدة” بحيث يكون لون الورق هذه المرة أصفر ليموني مثلاً و رموز للمادة معلقة على جداري و حتى عطر الفواحة أغيره 🙂 كما ذكرت في منشور سابق فائدة العطور في المذاكرة اضغطي هنا. و يتبع هذا إذا امتحانا في البلوك السابق إني أتخلص من كل ألم متعلق فيه مثلاً إني ما ذاكرت نصه و ضاعت مني درجات بسبب إهمالي ما أقول لنفسي أعوضها في هذا البلوك و أشد حيلي لأن هذا يعني أضغط على نفسي و أكره البلوك قبل ما يبدأ و لكن أعامله و كأن له وضع خاص و جديد و اجتهادي فيه راح يكون لرغبتي في النجاح  ليس لخوفي من الرسوب أو نقص في الدرجات بسبب البلوك السابق الذي أصلا في الماضي .. قد تكون إجابتي فلسفية “كيوت” و غير ما توقعتيه ، لكن أنصحك بتجربتها .. حملي جداول المذاكرة اللي صممتها لكم من هنــــا جاهزة للطباعة  و جدول أجمل هنــــا شرحت طريقته في موضوع (عادة الفهرسة العجيبة) و جربي طريقة غضبان و فرحان من موضوع (تنظيم حياة طالب الطب ) هنا .. أتمنى لك التوفيق كما أتمنى عودتك لتكتبي نتائج تجربتك هنا في التعليقات .

11

كيف اقدر اقرأ و اخذ الخلاصة من المراجع الكبيرة .. ماعرف مرره و احيان اقعد اقرأ كل شي اذاكره ويضيع الوقت و اتوتر و ابكي 💔عفوًا مو مراجع كبيرة ، لكن اذا جيت اقرأ من كتاب مثل

basic pathology أو Tally’s clinical examination

 اقرأ كل حرف و استغرق وقت طويل ع اشياء مفروض أمشيها بسرعة ما عندي القدرة على التفريق بين المهم و الأقل أهمية .. كيف أقدر أحل هالمسألة و شكرًا ):

أولاً يجب أن تفرقي بين الكتب التي تعتبر مراجع و الكتب الملخصة و هي المقررات.. أعطيك مثال : كتاب Harrison’s Principles of Internal medicine

و كتاب Robbins Basic Pathology

الأول مرجع و الثاني كتاب ملخص. الكتاب الملخص تقرأ و تحفظ معظمه في الكلية لكن المرجع تعود إليه لمعلومة أو اثنتين و لا تقتني الكتاب في سنوات الكلية و لكن حاجتك له ستزداد بعد التخرج و إذا اخترت التخصص كمهنة لك. ربما أن لديك  خوف و رهبة من الكتب رغم معرفتك بحاجتك لها لكنك لستِ متعودة عليها أو أنك من محبي الملخصات و الأوراق المصورة. لديك أيضاً إحساس مزعج بالسعي إلى الكمال يقف بينك و بين شعور الإنجاز و دائماً ما يشدك خطوات إلى الوراء كلما حاولتي قلب صفحة أنهيتي قرائتها ، توبخين نفسك و تقولين: ( قرأتي أول سطرين بتركيز ثم مشيتي على بقية الأسطر بسرعة، لم يعلق شيء بذاكرتك ، على من تكذبين ؟ .. الخ) تقلبين الصفحة أحياناً على أمل إعادة قرائتها بعد إنهاء المحاضرة و أحياناً تعيدين قرائتها و تأخذين وقت طويل في صفحة واحدة فقط لتخرسي ذلك الصوت الذي يقول لك أنك لا تجيدين الحفظ أو التركيز بسرعة ! هذه مشكلتك الأولى. سأنشر موضوعاً قريباً و سأتحدث بتفصيل أكثر في هذه النقطة. يمكن أن يساعدك الآن الطريقة التي شرحتها في صفحتي على تيليجرام ( اضغطي هنا) . النقطة الثانية هي التفريق بين المهم و الأقل أهمية : خذي النقاط هذه مما شرحه الدكتور في المحاضرة، لأن المحاضرة عبارة عن رؤوس أقلام لما يجب مذاكرته في البيت من الكتاب. تطول القراءة عندما لا يتوقع عقلك ما تريدين أن يقوم به، أقصد عندما تغوصين مباشرة في الكتاب بدون أن تعرفي كم صفحة عليك أن تقرئي، و تحديد النقاط من المحاضرة و ضبط الوقت حسب سرعة قرائتك. شرحت هذا في موضوع معادلة التهام الكتب. أتمنى لك التوفيق. 

10

ايش الطريقة المناسبة في استخدام الهايلايترس (الأقلام الفسفورية) أثناء المذاكرة من التكست بوكس (المراجع) ؟!  Al-Waleed Al-Battashi

استخدام لون لونين أو ثلاثة و لكن ليس أكثر من هذا في الكتاب الواحد أو المذكرة الواحدة !
كل لون حاول ألا يكون تدرج من الآخر , يعني , لو استخدمت الأزرق و الأخضر في صفحة , فستحتاج أن تركز أكثر في التفريق بينهما , و لو استخدمت الأصفر و البرتقالي في نفس المذكرة فستختلط عليك الألوان و لن تتذكر إلا بصعوبة !
الخدعة هنا أن تسخدم لون فاتح مع لون غامق و ليسا تدرج لبعضهما , فاستخدام الأصفر و الأزرق مناسب و الأخضر و البرتقالي مع بعضهما مناسب ..
كل لون خصص له “معنى” , يعني مثلاً الأصفر للأسطر المهمة جداً التي من دونها لن تفهم المطلوب , و الأزرق للكلمات “المفاتيح” الكلمة الأكثر أهمية في ذلك المقطع التي تعود للبحث عنها لو أردت أن تتذكر بقية المقطع المهم و لها الدور الأساسي في عملية المراجعة .. و هي غالباً عناوين الأسئلة في الامتحان مثل كلمة

pathognomonic أو most common أو life threatening complication أو diagnostic .. الخ
إذا كان الموضوع عبارة عن عناوين و مقاطع صغيرة تحته قد تحتاج أن تلون كل المقطع , فطريقة أوفر أن تلون العنوان فقط و هذا يعني أن المقطع الذي تحته مهم.
الجداول التي بالكتب إذا كان مهماً فضع دائرة أو أي علامة بالقلم الفسفوري على عنوان الجدول و لا تحاول تلوين الجدول لأن السطر الذي لونته له علاقة بالكلام المكتوب بالصفوف و الأعمدة المجاورة و قد تفقد فهم هذه العلاقة لو لونت سطر منها!
بالتوفيق .

9

على فكرة ان توي اكتشف الصفحة و عجبتني انا لسا اولى طب عندي سؤال واحد س/كيف احفظ كل شئ راح ادرسه من دحين الين اتوظف و اتخصص للابد يعني ؟

بالتكرار و التكرار و التكرار 🙂
افتحي قلبك و عقلك للمذاكرة قدر الإمكان .
اسألي الله أن ينفعك بما يعلمك و يعلمك ما ينفعك.
بالتوفيق .

 

8

دكتوره انا قررت اذاكر من الكتب واشتريت كتاب وعندي المحاضرات بس ماعرفت كيف اذاكر من الكتاب ؟ 

خذ محاضرة , و اقرأ عنوانهـا . . ثم ابحث عن عنوان المحاضرة و لو حتى الكلمة الأساسية منه في فهرس الكتاب , يكون وصلت المحطة , باقي عليك تقرر هل راح يوديك للوجهة اللي تهدف لها ؟ و هل أنت مستعد للسير في هذا الطريق و استخدام الكتاب . .
طول عمرك تقرأ من كتب في الابتدائي و المتوسط و الثانوي .. ايش اللي تغـير مثلا ً ؟ ؟

7

أنا اللي سألتك هذا السؤال رقم ( 8).. إذا اخذت العنوان وبحثت عنه مثل ما اخبرتيني في النهاية أنا سأذاكر نفس ما كُتب في المحاضرة ! أعلم ان الكتاب يحتوي على معلومات أكثر والمحاضرة روؤس أقلام لكن لا أعلم لازلت تائهه بخصوص الكتب وكيفية المذاكرة منها !

فھمتك ..
فیه صراع داخلي تشعرين به و تسمعینه كلما ھممتي بفتح كتاب ..
يجب أولًا أن تحلي ذلك الصراع !
كوني حیادية و كأنك شخص ثالث يستمع إلى الرأيین المتصارعین في عقلك .. ما رأي كل واحد منھما؟ ما ھي حججھما ؟
ما ھي أھدافھما ؟ ھل يريدان الحصول على متعة لحظیة أم فائدة مستمرة؟ ماذا ستدفعین كثمن لخضوعك لأحد الرأيین ؟
ماذا يقدم لك الكتاب و لا تجدينه في أوراق المحاضرة , أنتِ و لا أحد غیرك.
لا تقولي مثل ما ذكرتي في سؤالك الكتاب يحتوي على معلومات أكثر ووو…. الخ
أنت كشخص ماذا تقدم لك أوراق المحاضرة و غیر موجود في الكتب ؟
ماذا لو كان ھناك بديل ثالث و ھو الجمع بین المصدرين .. ھل ستقبلین به و تحاولین التكیف معه ؟
ھل أنت تائھة بشأن “كیفیة” المذاكرة من الكتاب أم “الرغبة” للمذاكرة من كتاب ؟؟ دعیني أقول لك شیئا.ً. إذا وضع عقلك
ھدف ما و ركز علیه فإنه سیجد طريقة للحصول علیه لم تخطر على بالك من قبل !
لا تعودي قبل أن تفكري فیما قلته ..
أتمنى لك راحة البال .
بالتوفیق .

6

دكتورة مشكلتي تعودت إني لاااازم أسمع تسجیل المحاضرة علشان أذاكر وأنجز ، مع إني أحضر
وأجلس في الأول وأكتب بس في الآونة الأخیرة صرت أحضر وأفھم وأقول بأكتب في البیت مع
التسجیل “وش رايك في الشيء ھذا “!! مع إني أحسه غباء لأني بكذا أضیع وقت ..

كأنك تداوم مرتین و الوقت نفسه ما زاد بل نقص علیك !
لماذا لا تثق في المسجل الذي أعطاك لله مجانا و بسعة ذاكرة بدون حد؟!
قد تنجرف وراء ما يفعله الكثیر من زملائك لشیوع موضوع التسجیل و الاستماع في البیت و لكن ھذا لا يعني أنھم على
حق! من تفاعل الإنسان الطبیعي مع من حوله من البشر ھو تقلیدھم , الطفل عندما يبدأ أول سنوات حیاته يتعلم بتقلید
الآخرين , عندما يكبر قد يجد في نفسه بعض الحرج أو التردد إذا لم يفعل الشيء المنتشر بین أقرانه ! ھذا طبیعي .. لكن
عندما تتعلم أنه من الأفضل أن تكون صحیح البدن لوحدك و لست مريضا بصحبة آخرين فھذه أول خطوة في طريق التمیز !
فأھلًا بك .. أعجبني سؤالك ^_^
جرب معي ھذه الطريقة :
اكتب خلال الاستماع في دفتر بدون أسطر و ورقُه ناعم لضمان السرعة ! صعب أن تجد دفتر بھذه المواصفات؟ قم بشراء
درزن أوراق الطباعة ذات جودة جیدة و في نفس المكتبة اطلب من قسم التغلیف أن يقصھا و يغلفھا إلى أربعة دفاتر مثلًا أو بالحجم الذي تريده. حتى أن ھذه الطريقة أوفر بكثیر ! ثم خذ أقلام سلسِة في الكتابة مثل.

Zebra أو Lexi

5

كیف أربط بین الانتباه للشرح و تسجیل الملاحظات ؟ و من أين تكون مراجعتك قبل الاختبار ؟

بالنسبة للقسم الأول من سؤالك فارجع إلى إجابتي السابقة اضغط هنا مراجعتي قبل الاختبار من نفس المصادر التي ذاكرت منھا أو من الملخصات التي كتبتھا خلال المذاكرة , لا أضع عیني على
شيء لم أره من قبل !
بالتوفیق .

4

كم عدد الكتب الطبیة التي قرأتي خلال أيام الكلیة (أعتذر: سؤال شخصي اختیاري)؟ كم تتوقعین
نسبة الطالبات اللاتي يقرأن من كتب بالنسبة إلى اللاتي يقرأن من شیتات؟ من يحصد الدرجة الأعلى

الحمد لله قرأت ما يكفي لُأخرس صوت الندم بعد التخرج 🙂

3
طالبة قرأت من كتاب فقط وأخرى من شیت فقط؟ ھل طبیبة الشیتات نفسھا طبیبة الكتب؟
سؤالك يجیب على نفسه ,طبعا ھناك اختلاف بین طبیبة الشیتیات و طبیبة الكتب ,, لا أدري كم النسبة لأن الكثیرات
يخفین مسألة القراءة من الكتب , و لكلٍ أسبابھا .. !
في الامتحانات مثلًا , طريقة تفكیر التي قرأت من كتاب تجلب الكثیر و تعرف بسرعة ما فاتھا و ما تعرفه فلا تضطر
“لعصر” مخھا و استنفاذ قواھا في أول امتحان , التي قرأت من شیت قد تحاول بقوة تذكر مكان المعلومة لأي دكتور و
أول خطوة تخطوھا خارج قاعة الامتحان تتذكر المعلومة و “تلعن” حظھا !! , ×_× بأي قلم فسفوري حددتھا
الزبدة .. قارئة الكتب تعرف كیف “تستجلب” المعلومة .. و قارئة الشیت في دوامة من الحفظ الغیر مثمر !
لكن من يحصد الدرجة الأعلى ؟ ! التي مزجت بین ھذا و ذاك .. و راعت مسألة ” الوقت” ..
لو لاحظت بعض المذكرات مكتوبة أساسا لتكون مرجعا للطالب , البعض الآخر مكتوبة بطريقة تذكر الدكتور بالنقاط التي
علیه شرحھا و بتسلسل غیر منطقي و شيء “مزاجي” يناسب الدكتور أكثر .. مثل ھذه المحاضرات قرائتھا من كتاب أوفر
للوقت ..
أتمنى أن الأمور وضحت الآن .. ^_^

2

وش تقصدين بمھارات القراءة بالتفصیل وطريقتك شكرا

مھارة القراءة تكتسبھا تلقیائیا إذا قرأت باستمرار !
و مھارة قراءة كتب غیر لغتك الأم مھارة أخرى ..
لیس لدي خطوات معینة لاكتساب ھذه المھارة , لكن سأذكر لك تجربتي كما طلبت مع قراءة الكتب الطبیة في سنوات
الدراسة الأولى في كلیة الطب , لعلھا تنفعك 🙂
.. How to get the maximum benefit of this book أو How to use this book #كنت أقرأ مقدمة الكتاب التي عنوانھا
و أطلع على الفھرسة لآخذ فكرة عن تسلسل المواضیع , لعلي أجد مفتاح ابدأ منه ..
أحیانا الفصل الأول من الكتاب لیس ما تريده , أو أن الفصل العاشر الذي فیه المحاضرة الفلانیة لن تفھمه حتى تقرأ
الفصل الذي قبله مباشرة .. فابدأ بالتدريج .. كن صديق الكتاب 🙂
#القاموس الإلكتروني + ورق ملاحظات لاصق + قلم رصاص .. كل ما تحتاجه لاكتساب اللغة ..
اكتب الكلمة ثم ترجمھا و اكتب ھل ھي فعل أم اسم .. الخ , و لا مانع من كتابة تصريفاتھا و مشتقاتھا .
و الصق الورقة في نفس الصفحة ..
بالقراءة السريعة التقط الكلمات الغريبة و ترجمھا بعد ذلك ابدأ المذاكرة ..حتى لا تقتطع حبل أفكارك بالقراءة و الترجمة
في نفس الوقت .. لاحظ ھنا أنك تكتسب لغة و معلومات في نفس الوقت فاعط كل منھما حقه..
كنت آستغرق نصف ساعة في صفحتین !! قراء و ترجمة و مذاكرة .. لكن مع الوقت أصبحت أسرع ..إذا كنت أبحث عن معلومة واحدة

, مثلًا Thalasemia

Blood diseases فلا أبحث عن باب

 و لكن عن نفس الكلمة في

.. Index صفحة ال

لأنها تعطیك كل الصفحات التي ذكرت بھا ھذه الكلمة يعني تصل إلى المعلومة بسرعة . إقرأ بصوت عالي , أسمع نفسك ,لسانك يتعود على ھذه اللغة الجديدة و اذنك أيضا .. احرص على النطق الصحیح باقتناء قاموس إالكتروني ناطق “بشري” و لیس أنواع الصوت الفضائي اقرأ صفحة واحدة ثم حاول تلخیص ما تتذكره منھا في ورقة باللغة الإنجلیزية طبعا , و استعن بالقاموس للبحث عن الكلمات التي تريدھا .. ھیئ جو مناسب , وقت معین و مكان معین للقراءة .. لا أستطیع أن أحصي لك منافع ھذه الخطوات البسیطة. إذا بدأت القراءة بصوت عالي ووجدت نفسك لا تستوعب .. اصمت و اقرأ بعینیك و العكس صحیح . راقب نفسك و اكتشف ماھي مدة ” الاستیعاب” لديك بالقراءة المتواصلة .. بساعة وقف مثلا .. اضبطھا على الصفر و اقرأ بشكل متواصل في الوقت الذي “يفصل دماغك” فیه أوقف الساعة .. ستجد أن الوقت يزيد باستمرار إذا كنت في الطريق السلیم . لا تغفل عن الرسوم التوضیحیة للنص أبدا.ً بعد استیعابه اكتب تلخیص له و الصقه بجانبه ..  اقرأ بشكل مجزأ .. يعني

 paragraph -paragraph
ثم أعد قراءة الصفحة دفعة واحدة ..بھذه الطريقة أنت تنمي مجالك البصري , يعني في البداية أنت تركز على كل كلمة لتستطیع قراءتھا , مع التكرار ستسطیع قراءة و رؤية ما تحتھا و فوقھا و يمینھا و يسارھا دون النظر إلى السطر مباشرة .ركز على علامات الترقیم , تشعر و كأن الكاتب يتحدث إلیك , لأن اھمیتھا كنبرة صوت الشخص تدل على معاني كثیرة .. توقف عن النقاط , و استفھم عند الاستفھام و ھكذا .. المھم أن تتعود عینك على رؤية الكلمات ستخزنھا على شكل صور , فلا تضطر لقراءة كل حرف لتعرف الكلمة ..سلاسة و تدفق القراءة كما يسمونھا .. تمام كمن يقرأ قطعة موسیقیة و يعزف بنفس الوقت ! إذا استطعت قراءة ما في الصورة فأنت في الجھة الأخرى من الجسر .. ھنیئا لك 🙂

أتمنى أن الفكرة وصلت ..
بالتوفیق آخي .

1

أختي ھل ترين أن آذاكر كل مادة في يوم واحد مخصص للمادة أو أذاكر جمیع المحاضرات الي أخذتھا في ذلك الأسبوع؟

جرب الطريقتین و شوف الأنسب لك ,,
لو تحب تدخل جو مادة وحدة بالیوم فجمع محاضراتھا بالأسبوع و ذاكرھا بیوم أو يومین ,, و لو انت من النوع اللي يمل
بسرعة فالتنويع بمذاكرة مواد مختلفة بیوم واحد أفضل ,,
أحیانا فیه محاضرات معقدة شوي , فحاول تذاكرھا بنفس الیوم اللي انشرحت فیه قبل ما تنسى الشرح و كذا …
بالتوفیق 🙂

اكــتـب تـعـلـيـقـك أو سـؤالـك هـنـا

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.