رهـبـة الـبـدايـات

الأسئلة و إجاباتها مرقمة من الأحدث فالأقدم

5

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا سنة ثاني طب احب الطب اعطيه من وقتي اللي يكفيه الاسبوع هذا ميد (اختبار منتصف الفصل) وكل يوم الصبح اصحى اذاكر من الساعه ٨ الى ٦ المشكلة مو هنا المشكلة اني احس بضيقه شديدة كاني اول ابتدائي وعندي املاء نفسيتي مرا خربانه مو متعودة على الضغط ، بكيت ثلاث مرات في يوم واحد وانا اذاكر

4

سلام دكتورة انا بدرس طب في سنتي الثالثة صراحة ما حبيته كثير و شغفي لدراسته قاعد يتلاشى ، الله أعلم اذا في الكلينكال حرجع احبه و كمان مو حابته كوظيفة ومو قادرة اسحب منه فالسؤال هل بعد دراسة الطب اقدر اتوظف وظيفة غير المستشفى او اكون معيدة ؟ وهل اقدر ادخل ماستر في تخصصات ثانية قريبة من الطب أو بعيدة

 و عليكم السلام و رحمة الله. عزيزتي أريد أولاً أن ألفت انتباهك إلى عنوان الموضوع الذي وضعت فيه سؤالك (رهبة البدايات) و ليس (استفسارات التخصص المناسب) مثلاً.. لا أعلم السبب أو الظروف التي أدت بك إلى “تلاشي” شغفك كما تفضلتي و لكن يبدو لي أن شغفك يمر بشيء مثل الموت البطيء الذي سرق منك الحماس و تسلل إلى مستقبلك و أطفأ أنواره! اختيار التخصص و نوعية الحياة التي تريدينها بعد التخرج يجب ألا يكون بناء على شيء تريدين أن تهربي منه و لكن بناء على شيء تحبينه و ترغبين به بغض النظر عن كل شيء آخر. دعيني أوضح ما أقصد. عندما تقررين اختيار تخصص الباطنة مثلاً يجب أن تكوني راغبة به و أسبابك تتعلق به و ليس لأنك تكرهين العمل الجراحي أو تنزعجين من الأطفال و تشمئزين من طب العيون و الأنف و الأذن و الحنجرة !!  لماذا؟ لأن التخصص الذي ستختارينه فيما بعد لن يتركك تستمتعين بالبعد عن بقية التخصصات التي هربتي منها و لكنه سيطلب منك الكثير. الالتزام و الرغبة و الصبر .. فعندما تصلين إليه و تختارينه و قد أفرغتي جيوب صبرك و شغفك ستعانين كثيراً و سيلح عليك السؤال المحير مجدداً “هل هذا التخصص مناسب لي”؟ يتسلل الملل في السنة الثالثة كمرحلة طبيعية عند الطلاب الذين يحبون التغيير و التجديد في المعلومات و هذه بحد ذاتها خصلة الأذكياء! كثير من مواد و معلومات السنة الثالثة هي تكرار لما كان في السنة الثانية. لكن انتقال عظيم سيحصل في السنوات السريرية . و مع كل هذا التغيير ستتغير نفسيتك و شخصيتك و تجاربك .. نصيحتي لك ألا تبني قرارات من الآن عن نوعية التخصص الذي تريدينه أو المسار الوظيفي بعد التخرج مع كل انحناءة في تفكيرك و هوى نفسك. لأن هذا التقلب في التفكير في هذا السن بالذات طبيعي و “صحي” ! دورك الآن هو أن تتقبلي حيرتك و تساعدي مللك بأن تبتعدي عن الدراسة بين الحين و الآخر و تمارسي هواياتك و الأنشطة التي تغذي روحك و تعيد شغفك .. أتمنى أيضاً أن تتصفحي مواضيعي السابقة المتعلقة بسؤالك بالضغط عليها.

تخرجت.. و بعدين؟

استفسارات التخصص المناسب

! لا أرى نفسي طبيباً

الوظائف الأكاديمية بالجامعات 

Choosing your Medical Speciality

Bookshelf of the Evolving Physician

3

السلام علیكم ، حسااب رائع جدا ومحفز وانتي انسانه رائعة .. يا دكتورة انا السنه ھذي راح تكون سنه اولى طب ان شاءلله وانا متخوفة شوي اخاف ما اقدر انظم وقتي واخاف من اني اصیر حبیسة للكتب والدراسه وحیاتي تتغیر واخاف مايكون عندي وقت اجلس مع اھلي واساعدھم .جممیل جدا الاكاونت و الاجمل كلامك اللي يلامس واقع لوھلة ظنیت انك كنت عايشة بداخلي عن خصوصا اني البنت الكبیرة واھلي يعتمدون علي بأشیاء كثیرة ، واناا احب الطب ودخلته عن ھوايه وحب وامنیتي اكون  دكتورة ناجحه في تخصصي,صحیح انا ماجربت دراسة الطب للحین وما اقدر احكم,لكن انتي مجربة وابیك تنصحیني وتقولین لي رايك لو سمحتي,وشكرا لك وعذرا ع الاطالة 

😦

و علیكم السلام و رحمة الله. الروعة متابعتكم و ثقتكم عزيزتي 🙂
و أقدر اھتمامك بدورك كأخت كبرى بین أھلك لله لا يحرمكم من بعض. أتفھم قلقك من ھذه الناحیة جدا لیس لأني جربت دراسة الطب فقط و لكن لأني الأخت الكبرى أيضا
أولًا أتمنى أن تكوني شخص يقدر يدير نفسه و يضبطھا و لا يتفاعل فقط مع كل ما يعترض طريقه, فتستطیعین أن تقولي
“لا” لبعض الأمور التافھة التي تأخذ من وقتك بدون فائدة و “نعم” للنھوض باكرا للمذاكرة مثلًا!
إذا لم تكوني كذلك فھذا أول ما يجب أن تھتمي به ثم بعد ذلك أريدك أن تشاركي أفكارك ومخاوفك ھذه مع أھلك, في اجتماعاتكم مثلًا قولي (الطب يحتاج وقت كثیر و جھد أكثر من أي تخصص ثاني يمكن ما نقدر نشوف بعض و احنا في نفس
البیت ھھھھھھھه 

امزحي بالموضوع و لاحظي ردة فعلھم و ماذا يقولون؟ إذا كان أحد اخوتك يعتمد علیك في المذاكرة فقولي بشكل مرح (و انت يا فلان خلاص صرت كبیر و ماشاء الله تحفظ بسرعة يعني يمكن تذاكر لي حتى هههههههههه ) .ھنا سیفھم أن الوقت الذي كنتي تقضینه معه في المذاكرة سینكمش و قد يختفي و سیحتاج أن “يدبر نفسه”! خصصي له ساعتین كل يوم جمعة مثلًا لمراجعة دروس الأسبوع, أو فوضي الأمر لأحد أقربائك مدرس متفاني

يساعدكم بدون أن تشعري بالذنب لأنك تغیرتي علیه. إذا كانت أمك تعتمد علیك في بعض الالتزامات الاجتماعیة ففي ساعة صفاء قولي لھا أن الدراسة صعبة و كمیات المذاكرة كثیرة و أن ھذه أھم مرحلة في حیاتك و أنك ستحتاجین صدرھا الحنون أكثر من أي وقت مضى و بقدر الإمكان ستلبین الأھم فالمھم في ھذه الفترة و ضغطھا علیك أو زعلھا منك ھو آخر
ما تحتاجین إلیه. بشكل عام لاحظي نظام أھلك متى يتجمعون؟ ماھو الوقت المحدد في الیوم أو الأسبوع المقدس عندھم؟ مثلًا شاي العصرية يتجمعون في مكان معین و اللي يتأخر أو يتغیب من أخوانك يسألون عنه باستمرار حتى ينضم
لھم؟ يعني أن ھذا الوقت مھم بالنسبة لھم لا تفوتینه أو اختصريه! ھل التجمع على الوجبات الثلاث موعده محدد و يسألون عن الذي يغیب و ما إذا كانت أصناف الطعام لا تناسبه و يقترحون علیه خیارات أخرى؟ ھذا يعني أن وجودكم جمیعا مھم في ھذا الوقت, و الشخص الذي يتغیب عنھا بشكل متكرر يسحب من رصیده العاطفي عندھم! و ينفصل شیئا فشیئاً عنھم! و إذا وقع في مشكلات أو احتاج وجودھم في شيء فلن يتحمسوا معه! فانتبھي و نظمي وقتك “حول” تلك
الاجتماعات. إذا وجدتي تعارض شديد بین وقتك و بینھم فوضحي لھم بھدوء ما تمرين به و سیقدرون ذلك بإذن لله.
كیف تجدين الوقت الكافي لكل شيء؟! انظري ماذا “يأكل” وقتك؟ ماذا تفعلین باستمرار و يومیا؟ً عطلة نھاية الأسبوع كیف تنظرين إلیھا؟ ماذا تمثل بالنسبة لك؟ وقت للاسراع في المذاكرة؟ وقت للنوم؟ وقت للخروج من المنزل ما أمكن؟ مالشيء
الذي لو فعلتیه باستمرار لضمنتي مكانك في الصفوف الأولى للدفعة؟ و لجعلك سعیدة دائما و راضیة عن نفسك؟ وما
الشيء الذي تشعرين بالندم إذا أخذ وقتك وجھدك؟ كوني منفتحة على خیارات أخرى و تقبلي تغیر أسلوب حیاتك و
تأقلمي بعد التوكل على لله.

شعاااا2 

اليوم اول يوم لي بالطب ، ما حسبت انه انا اللي لي 12سنة اتعب عشانه ! خايفة منه احس اني بدخل في دوامة و حنعزل و خلاص حنساني .. من الخوف فكرت احول لتغذية او مختبرات بس لا مو انا اللي ضعيفة و انسحب .. هذا حلمي .. اكلمك و دموعي ع خدي مريتوا بهالحالة ؟ و كيف تجاوزتوها ؟ و شكراً لك الله يرزقك الفردوس الاعلى

طبيعي يا أختي هذا الخوف , الانسان يخاف من المجهول بطبيعته , تخيلي أحد تثقين فيه و تحبينه جاب لك صندوق مغلق من كل النواحي فيه فتحه صغيرة و قال لك دخلي يدك و لا تسألين إيش داخل الصندوق ! كيف راح تكون ردة فعلك؟ أكيد بتحسين بخوف و شكوك كثيرة راح تدور في راسك و تفكرين في اشياء غير معقولة و ترفضين إدخال يدك مهما بلغت الثقة و المحبة بينكم !
في سنوات الجامعة بشكل عام مهما كان نوع الدراسة , ستتعرفين على نفسك أكثر و تفهميها و تقتربين منها, في دراسة الطب سيكون الجهد أكبر و لذلك ستقتربين أكثر إلى نفسك و ستمرين بأيام حلوة و أيام مرة لكن الحياة تمضي و في كل مرة تتفتح وردتك و تكبر و تصبح أكثر جمالاً و أقوى عوداً 🙂
ابتسمت عندما قرأت أول جملة في سؤالك .. (أول يوم في كلية الطب ) لا تدعي مخاوفك تأخذ منك بهجة البدايات ..
اقرئي أجوبتي السابقة حول تنظيم الوقت بين الدراسة و الحياة الاجتماعية .
كثير من زميلاتي و معارفي مروا بنفس حالتك , كانت أول اسبوعين في السنة الأولى و أول اسبوعين في السنة الثانية بكاء و انهيار و قرارات انسحاب لدرجة أننا كنا نحيط بأحدى زميلاتنا حتى لا تغيب عن أعيننا و تذهب لمكتب العميدة و ترفع طلب سحب ملفها أو تغيير تخصصها ! هن الآن طبيبات ناجحات في تخصصات ما شاء الله .. أكبر بكاية هي الآن “جرَّاحة” و تضحك عندما تتذكر تلك الأيام ^_^ ..
سنوات حرث الأرض و بذر البذور تحتاج جهد أكبر من سنوات قطف الثمار .. لا بأس إن سقيتها ببعض الدموع .
أتمنى لك رحلة دراسية سعيدة مليئة بالإيمان و التوفيق .

شعاااا

1

دكتورة ايش الحل مع اول سنه طب والخوف من الدراسه لانها كلها انجليزي واذا كانت لغتي مو قويه وخوفي من المحاضرات والتعامل معها. 

خوفك طبيعي , و يدل على إنك فاهم إن المرحلة الجاية مختلفة عن دراستك السابقة و تحتاج منك استعداد من نوع آخر .
يحتاج منك أيضاً شجاعة لتحاول التصدي لسبب هذا الخوف الذي يهدد أمنك 🙂
شجاعة أن تقرأ بجانب الكتب المقررة كتب أخرى للغة الانجليزية أفضل و تفيدك أكثر , شجاعة أن تكون “معلم” نفسك و تتبنى مهارة التعليم الذاتي و تقدر أهميتها .
في بداية الترم الأول احرص على توفر الكتب و المصادر التعليمية بدون تأخير , لا تلتزم فقط بالمنهج لأنه ليس “مفصل” على مقاس مستوى كل طالب في اللغة الانجليزية , أنت الوحيد الذي يعرف ما هو مستواك و ماذا تحتاج .
احرص على المهارات الأربع و ذاكرها بأسماءها !

يعني إذا كنت تعمل على تقوية مهارة التحدث

Speaking

فتحدث ! حرك لسانك و اقرأ محادثات و صمم محادثات بنفسك , أضف كلمات جديدة .
و في مهارة الاستماع

Listening

لا تقرأ شيء ! و لكن استمع , افتح اليوتيوب و استمع إلى أشخاص في بيئة تعليمية , يعني محاضرة مثلاً أو خطاب تحفيزي أو أي شيء تتعلم منه لغة و “علم” ..
بقية المهارات على نفس المنوال .
بالتوفيق .

اكــتـب تـعـلـيـقـك أو سـؤالـك هـنـا

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.