وشوشـة في أذن أخـتـي طبـيـبة الامتيـاز

أحب أن ألقي بين يدي أختي طبيبة الامتياز المستجدة خلاصة تجربتي في سنة الامتياز في أربع مناطق بالمملكة العربية السعودية في أكثر من خمسة مستشفيات بتنوع مستويات الرعاية الصحية و أكثر من تسعة تخصصات طبية جراحية و غير جراحية . سألقي الضوء على جانب واحد , جانب لا أحد يتحدث عنه و يثير قلق كبير لدى الطبيبات المبتدئات في المجال الطبي . موضوع لن تحكيه لك أمك و لا أبوك و لا أخوك الكبير و لا عمك الطبيب و لا خالك الممرض ولا زميلة الدراسة! موضوع تجبرك أختك الكبرى على سماعه , أمك الثانية و كاتمة أسرارك , صديقة الدم و الروح . إنه عن أنواع العاملين الذكور في المستشفيات على تنوع الوظائف و المستويات و الأعمار و كيفية التعامل معهم.

لا أعمم هذه الأنواع على الجميع  فهناك الكثير من النماذج المشرِّفة ,و لكنهم فئة كبيرة على قيد الحياة و نماذج مكررة في كل مكان, أسلط الضوء عليهم للنصيحة فقط.

تجربتي لا تعني أنها أحداث حصلت لي شخصياً و لكن لأنمي أكثر مخيلتي الروائية كانت لي مشاهدات و جولات استكشافية و تجارب حياتية اجتهدت في طلبها, سجلتها بكل الطرق و آن الآوان أن أحكيها لكِ.

ستضحكين كثيراً و ستتفاجئين أيضاً , ستتعرفين على الصالح و الطالح  و الذي لا يعلم إلا الله بما في نفسه من الرجال , لكني أريدك أن تكوني أنانية نيابة عن نفسك و تأخذي مقعد رد الفعل و الدفاع عن نفسك و سمعتك وعملك دون المكوث طويلاً عند المفاجأة و هول الصدمة !

أريدك عندما تلتقين بمثل هذه الأنواع أن تتنبئي مقدماً بأفعالهم , لتندمجي و تكوني على علم  بما سيحدث لأن المعرفة قوة . كما أريدك أن تتذكرينني عندما ألقيت تجربتي بين يديك بدون”مونتاج” لتدعي لي بكل خير !

سأشير بعلامة النجمة  ( * ) فوق المصطلحات التي ربما تكون غريبة و سأشرحها في النهاية.

 بالنسبة للمتابعات من دول أخرى أعتذر مقدماً عن استخدام اللهجة السعودية الجنوبية و أي استفسار للتوضيح أنا جاهزة

نسونجي ماسح الطبلون 

يلبس ملابس و اكسسوارات أصغر من عمره بسنوات ,يتعطر فراولة , يغازل بغض النظر عن لبسك أو أخلاقك انتي بنت و بس ..يفتح مواضيع كثيرة خارج العمل و يحكي قصص “حمراء” أمام الطبيبات بدون أدنى حياء أو تردد ! كلمتين في عظمه قدام الناس ينصدم و يحطك في القائمة السوداء و مش بعيد يناديك يا شيخة أو يا ست الحجة من بعد هالموقف, لأنك لو صديتيه من ورى الناس بيحط كلامك في قائمة “تتغلى* البنت” و  يرفع مستوى الغزل و الحركات المخجلة .

نسونجي بفرامل

غالباً يكون متزوج من أقل من عشر سنوات, بدأ يصلِّع ,راسم في وجهه شوارع يعني إني مزيون , دائماً يتلمس شنبه يتأكد إنه موجود أو يمكن عنده فيروس هربس*, يظهر من المرة الأولى إنه جداااااا مؤدب لكن نظراته كل يوم و الثاني تصير مقززة و متفحصة فعندها يرمي  الطعم  يقول كلمة أو كلمتين خارج الإطار للبنت على غفلة البقية لأنه يخاف على سمعته و خراب بيته مايدري إنه مكشوف في كل المستشفى و أم العيال عندها خبر ! و إنه موضوع أحاديث البنات في غرف المناوبة ,يقول كلمة برى الطريق و يشوف ردة فعل البنت إذا عطته إشارة خضراء ممكن ينقل لها عدوى الهربس خلال فترة بسيطة و إذا عطته إشارة حمراء ما عاد يعيدها..لكن اللي تخاف نوعه المفضل, يعرف إنها بقراطيسها و إنه الأول اللي بيقص الشريط! و السيطرة عليها سهلة ,يزن على وذانها يومياً و ممكن ينسج معها الأحلام الوردية يغسل دماغها حتى نقطة اللاعودة و العياذ بالله إلا إذا فاقت من غيبوبتها و تصدت له ! صده سهل لأنه ما يحب يتعب نفسه, البنات على قفا من يشيل بالنسبة له , أقلها نظرة غضب أو نظرة “قرف” تخليه ينكمش و يتوب.

غزلنجي بسِنّارة

على حسب اللبس يختار الضحية ..  صاحبة الباطو الضيق و المفتوح و البرقع القصير الشفاف كحل العيون الناعسة و عطر اللافندر الأولى في قائمته لكن ممكن يكون لبسك محتشم مليون في المية و لفت نظره ظفر من أظافيرك فيه مناكير من سهرة البارح أو كحيتي و حَب صوت الكحة فيبدأ الكلام و الحركات البايخة و يتبلى عليك يخفف دم بس عشان يسمع صوتك و يشوفك  معصبة و تطالعين فيه و انتي تردين عليه . بالقوة يصغر المسافات, يسحب كل اللي واقفين قريب منك في الزحمة عشان يرز قامته جنبك, كل شوي يمر من جنبك بسرعة و يسوي فيها إنه بالغلط حصل تلامس جسدي! يكب عليك مويا بس عشان يحصل رخصة مد يـده عليك!  مزاجي جداً و يحب يعمم مزاجه على الجميع

 إذا كان مجرد كلام يصدر منه فالتطنيش هو علاج هذا الإنسان , طنشيه أكثر شدة من الجدار المنصوب خلفه. و إذا حصل منه أي تصرف من اللي ذكرتها سابقاً لا يعدي الموضوع على خير أبداً, و لكن صيحي ووقفي شغلك و سوي شو* حتى ينتبه الجميع لفعلته الحمقاء و ينحرج أو قولي بغضب شديد ما تشوف؟ أعمى؟ بعد يدك لا أكسرها لك! حتى يرجع لأرض الواقع لأن اللي مثله متوهم جداً

 الشيخ المأذون

كبير في السـن يطالع الحريم بنظرة دونية أو شفقة أو أي شيء غير الاحترام!  تشكين إن عنده مجلد عقود الأنكحة جنب كتاب هاريسون* , الحريم للزواج و البيت  و كلهم فتنة من العالم الرابع , يفصلهم في الاجتماعات و المحاضرات و ما باقي إلا ينصب خيمة يدخل الطبيبات فيها بخيزرانة ! و ما يعلم البنات ساحب عليهم تسألين أسئلة طبية تحلمين يجاوبك! يشرح لأطباء الامتياز بدون ما يطالع في طبيبات الامتياز و إذا وحدة سألت عن شي يقول لها نعم؟؟ خير؟؟ كأنه يقول لها إنتي من متى واقفة هنا؟ و هي في الفريق مسكينة مسؤولة عن مرضى!  كل المواضيع معه تؤدي إلى الزواج ممكن يقطع اجتماع عشان يسأل طبيبة امتياز وقف جنبها زميلها “هذا زوجك؟” و لا مخطوبين طيب؟ و يجلس يدعي لهم بالنصيب الطيب و الخلفة الصالحة لين يتأكد إن وجيههم صارت طماط بعدين يكمل الاجتماع

أسـتــاذ المدرسة

MCQ  مسوي مثل كتب الـ

كل كلامه أسئلة و أجوبة ودك تسطرين له تحت كل جواب ينتهي من  شرحه بمسطرة مشرشرة ,غصب يعلمك يحسسك إنك دلخة في المدرسة دائماً تلاقين صف ممرضات على أطباء امتياز على أخصائي كان مار من عندهم واقفين في مكان غلط و هو يلقي عليهم محاضرة و الكل يطالع فيهم و يقول يا حرام مساكين شف شف ركبهم من طول الوقفة هاع هاع هاع هااااهههههءءء* هذا استفيدي منه و جاوبي قبله عشان يرفع المستوى و يعلمك شي ما تعرفينه , عطيه جووه باختصار و اشتري كريم مسكن لشد العضلات من الوقفة لأنه ما يحب الكراسي .و اللي يجلس قدامه يعتبرها قلة احترام منه!

*حـبيـب الرزدنتس  

كل همه يفضي الاطباء المقيمين و يرمي الشغل على الامتياز عشان يذاكرون لامتحان البورد* , عقدته في الحياة هذا الامتحان محسسهم إنه وحش بياكلهم واحد واحد

أي  حالة مرضية غريبة و مثيرة للاهتمام يجمع الاطباء المقيمين عشان يوريهم اياها و قدر الامكان يحاول يشغل أطباء الامتياز بأعمال هنا و هناك و إذا أصروا عليه قال لهم خلاص خلصوا الشغل و الحقونا , مثل عمة سندريلا يوم قالت لها عزّلي الفيلا و إذا خلصتي الحقينا الحفلة

طوال السنة و هو يوعد أطباء الامتياز إنه راح يخصص لهم وقت و يعطيهم محاضرة أو يعلمهم شي و الأطباء المقيمين يحمسون الامتياز إن شرحه ممتاز ما يتفوت و لازم يحضرون . .  لكن هيهات ! 

مشكلجي بيه

الدموع في عيونه من قوة الاكتئاب اللي عايش فيه , يحس إن الناس كلهم ضده و لذلك أفضل وسيلة للدفاع عنده الهجوم!  يرفع شكاوي على كل الناس تعرفينه إذا دخل غرفة طلعوا منها و وقفوا بعيد ينتظرون المسرحية الجديدة . يرفع شكاوي حتى على اللي يغتابونه بس! أو جلسوا مكانه بالاجتماع! أو حضروا محاضرة و ما قالوا له ! و طبيب الامتياز عنده تحت المجهر بالذات في المناوبة, تستأذنين للصلاة أو للأكل يسمح لك لكن تأكدي إن شكوى إهمال مسطّرة باسم حضرتك توصل قبلك لمكتب رئيس القسم بكره! أو يجمع عليك ملاحظات كثير و يفسرها بمنطق معووج من صنع جنابه و تظهر فجأة وقت التقييم ! مثل الشغالة لما ست البيت تخصم من راتبها نهاية الشهر ممكن يصير بالسالب و تعيدين الروتيشن* إذا شعللوا ناره عليك بالزور و البهتان أشخاص آخرين.  التشكيك بالنوايا سلاحه و قلب الحقائق لعبته! ابتعدي عنه بهدوء لأن غالباً أحد أذاه نفسياً و جسدياً و هو صغير بقوة و كان قليل الحيلة فقرر ينتقم من العالم كله ! مسكين  ادعي له الله يفرج همه و يكفي الناس شره.

خامس خواته  

 قصير القامة أو ضعيف البنية , يسأل عن أحوالك و جوعك و عطشك و يخش في سواليف البنات بالطول و العرض , يوقف قريب منك ملاصق جداً و يحس إن الموضوع عادي و لسان حاله يقول لا تخافين أنا أليف جداً و صديقاته بنات كل المواضيع يفتحونها قدامه عادي و يكمل جملهم حافظهم و تحسين إنه

 BFF*

إذا فيه وحدة من البنات مو على بعضها يجلس وراها إزعاج حتى تفضفض له, و ياخذ عنك الأنكول في حالة وحدة بس إنه يكون قمرك غايب لأن موعد زهيراء بيخرب أسبوعك و يطلع التخصص اللي مهتم فيه نساء وولادة . يرسلونه البنات في المناوبة يمر المطاعم كلها و الصيدلية و ممكن تلاقينه في مول يشتري وجبة لزميلته من مطعم ما عنده فروع إلا في المولات.

هذا ارسمي له الحدود أول يوم , مهما كان يظل ولد و إن لم يعترف , لكن لا تجيبين له هدية لعيد ميلاده. ممكن يحقد عليك إذا بعدتي البنات عنه أو عاملتيه كرجل ! ادعي له عسى يغير فكرة التخصص اللي عاجبه و الله يعوض أمه خير.

الملاك الحارس

 كل يوم يسلم بحرارة كأنه كان مهاجر و رجع , يتخلى عن الرسمية من أول يوم و يصير يمون بسرعة و بدون ما تسمحين له ! ياخذ القلم من يدك و يحط بقية مشارط الجراحة في جيبك في غفلة منك و يتطمن إنك أفطرتي و لا كل شي يتوقف حتى تاكلين و يدافع عنك قدام الناس حتى بغيابك. رقم جوالك* يكون مسجل عنده شي أساسي و لا تخرب الدنيا! تتأخرين دقايق تلاقينه خلص شغلك و اشتغل عنك و إذا وزعوا بقلاوة و انتي غايبة يحجز لك قطعتين , يغيب كثير و ينتظرك تغطين عنه مع ان زملائه موجودين لكن ملوا منه ! يتوسل إليك عشان توقعين عنه في سجل حضور الاجتماع الصباحي, الشبهات زادت حولين اللي يوقعون عنه فحب يوسع الدائرة و يروح الحديقة يشم هوا!  ممكن يقرر يجيب قلم زيادة من بكره لأنه شافك مرة نسيتي قلمك فبيكون على أهبة الاستعداد. ينتظر منك نفس  المعاملة  و لا ممكن يزعل و يبدأ يمنّ بخدماته اللي محد طلبها أصلا. قولي بشكل واضح و بدون مشاعر أنا مسؤولة عن نفسي و انت مسؤول عن نفسك, لما يسلم بحرارة سلمي ببرود كلمة و رد غطاها لا تسألينه عن حاله لأنه معد يسكت,كل يوم و الثاني يبغا له فركة اذن,  بكذا يتوقف عن محاولة جعلك مدينة له بشيء.  انتبهي من غضب الحليم إذا غضب!

منظم المؤامرات

شكاك يمتلىء رأسه بالوساوس عن الناس, طوال الوقت يحرض زملاؤه على حياكة المؤامرات و الإضراب و حركات التمرد , هيا نغيب هيا نطلب إجازة من حقنا جامعة ثانية ما عندهم مناوبات اش معنى هنا , يحب الدراما كثيراً تلاقينه يضحك في الـ

 أو يصور الواقعة بجواله ! CPR  *

يحب  يحسس الناس أنهم ضحايا مأكول حقهم و هم ساكتين , أول من يهرب إذا قلت له هيا نشتكي !

انتبهي يجر أقدامك معه في مشاكله , لا تشتركي معه لا في خير و لا في شر .

النَّـشـــمـــــي

 ياخذ حالاتك الميل* في الأنكول* و الراوند* غصباً عنك حتى لو تجلسين بدون مرضى , طالما إنتي في فريقه أو معه مناوبة فأنتي في أمان معك 

Bodyguard 

أي شخص يضع البنات في موقف محرج  يتدخل بسرعة يحل المضوع , يستحي من البنات ما يطيل النظر يحتفظ بالمسافة القانوينة بينه و بينك , في الخمس دقائق من الشغل المشترك يستأذن عشرين مرة عفواً لو سمحتي من بعد إذنك ..الخ  لدرجة إن ودك تعطينه كرت أخضر عشان يرتاح  و  يريحك

في نهاية الشغل معه يرفع أكف الدعاء بكفارة المجلس و يطلب المغفرة عن أي غلط كان بدون قصد  يدعي لك بالستر و العفاف عنده كل شيء بجدية و رافع حاجب .

يدق بيجر عليك في المناوبة بس عشان يسألك نفسك تتعشين من كودو و .لاّ مظبي مع الشباب 

إذا كان يعامل كل البنات كذا فادعي له بالستر و الزوجة الصالحة ما عليك خوف أمه ملكة فيعامل البنات كأميرات , و إذا كانت معاملة خاصة لك فبيدق بابكم قريب عطي الوالد خبر و ألف مبروك .

الحاضـر الغائــب

اسمه في الاوراق على الجدران و هو متوسد تقييم الشهر مقدماً له تاريخ حافل في الغياب و الدرجات العالية اللي محد يعرف من وين تهطل عليه,  كثير حاقدين عليه و يعطونه حسناتهم لا تشاركين في الموضوع ! إذا جاء اسمك معه في المناوبة لازم أحد يغطي مكانه و لا ارفضي المناوبة رفضاً قاطعاً لأنك لو تقطعين نفسك شغل و أحد اشتكى من تقصير أو مريض توفى لأنه محد لحق ينعشه استعدي لدعوة جنائية ضدك لوحدك , و غضب غيابه سيصبونه عليك كأنك مخبيتيه في جيبك !

حـبيـب مـامـتـه

يتكلم عن نفسه كثير بدون محد يسأله توقفين جنبه في الراوند يشتكي من مخدته أمس ما ريحته في النومة و أفطر اليوم و الفطور جاب له مغص كل البنات أمهات بالنسبة له , مصدر الحنية و القلب الكبير .. شمري عن سواعدك ممكن يحتاج قسوة الأم في يوم ما . و طنشيه أيضاً . !

عريس بلا عروس

يهتم بأي بنت جديدة تنطبق عليها المواصفات  اللي أزعجته أمه فيها , يسوي لها أشعة مقطعية بعيونه كل يوم , شوي و يدخل مع برقعها من قوة التركيز في لون عيونها 

يطلع من تحت الأرض يفتح لها باب الأصانصير و يصير نظيف و أنيق قدامها و يركز مع أسئلة الاستشاري عشان يرد و يصير شاطر بين كل كلمة و الثانية يخطف نظرة يعني طالعي فيني ياحلوي و يا زيني . إذا فيه ضحك جماعي في الفريق يضحك في وجهها شوي و يطير من السعادة إنه يضحك معها  ياااااي . أصحابه يطقطقون عليه * و هو متأزم نفسياً

و أول ما يسمع إنها بتترك المستشفى يروح يفاتحها بالموضوع , طبعاً هي عندها خبر من أول لأنه خطب نص بنات المستشفى و تفركشت مخططاته لأن أمه مصممة على بنت خالته و هو متربي معها حافظها طفشان من الروتين.

منـقطـع الـنـظــير

بروفيسور جليل ,حوله هالة من العود الملكي , يحترم بنات حواء جداً , صارم مع الجميع فيما يتعلق بالتعليم , يقدم الطبيبات في الراوند, يقدر وضعهم الخاص و عادل , يتأكد إن الجميع مركز و فاهم و حاضر جلسات المناقشة , مواعيده مضبوطة , الدقائق في حضرته تتثقل بالذهب , موسوعة معلومات في تخصصه , لا تفوته صغيرة و لا كبيرة , تجده في ركن ما مع طبيب من تخصص آخر جالس يتعلم منه كأنه طالب في مقاعد الدراسة, و يستمع لرأي أطباء الامتياز في تشخيص المريض و يعطيهم دفعة معنوية لا تقدر بثمن. عنده فراسة و الله عاطيه بصيرة حية!  مثل هذا منبع علم و أخلاق تعلمي منه في الطب و الحياة , لا تصدقي إشاعات عن مدى غروره لأنها غالباً من تأليف الحاسدين أو من يشعر بأنه ضعيف أمامه فلا صحة لها.

*جناب الكومندان

هذا ضيع طريق الكلية العسكرية و لقي نفسه في كلية الطب فانحرج يطلع و ملفه في يده ! طبيب بالاسم بس , لكن كل تركيزه في مواهبه العسكرية .. ينتقد كل شي يمر جنبه يأمر الأطباء و الطبيبات و كل العاملين بلقب يا بنت يا ولد ! ينادي الطبيبة من بعيد يأشر لها تعالي و يلتفت لمكان ثاني من قوة الثقة إن الناس طوع أمره! ما يروح لأحد كل شي يجي لكراعه*! إذا جات الطبيبة يستلمها أسئلة عن كل شي إلا اسمها .. ليش لابسة كذا؟ كيف نفرق بينك و بين الممرضات؟ البسي بنطلون ملون سامعة؟ طيب ينفع تنورة سوداء يا دكتور يقاطعها طبعاً لا لأن بنات الخدمة الاجتماعية لابسين كذا .. ! يلقى شوية ملفات تعبت الممرضة في ترتيبها يبعثرها يمين و يسار و يأشر لأي شخص جنبه رتبها و لا حطها هناك و لا أقول لك جيبوا غير هذا الدولاب ! رجال الأمن في المستشفى حبايبه المقربين, جووه اللي محروم منه, يوزعهم هنا و هنا و يسألهم عن الأحوال الأمنية و جدول مناوباتهم.

هذا ما ينفع معه إلا الطريقة العسكرية لأنها الشي الوحيد اللي يفهمه .. كل ما يأمر بشي مو شغلك و لا من صلاحيتك أو يتدخل في طريقة لبسك , اطلبي منه مرسوم موقع من أبو جودت ! و هو يسخِّن و يتلون و ينفخ صدره و يولي ! ما عنده مانع تتصورين معه سلفي * بس لا تسألينه سؤال طبي في الأخير تطلعين متهمة بشي و يرفعك* فلقة!

بـابـا الـدكـتـور

غالباً يكون استشاري كبير في السن , يهتم بالبنات جداً ,طبيبات الامتياز و المقيمات , تلاحظين إن تعاملهم معه مختلف ,دائماً يدعون له و يذكرونه بالخير.  اللي عندها مشكلة مع أحد , فهو أملها الأول و بطلها الأمين .ما يحب طبيبة تجلس قدامه أو تمر من عنده ما يعرف اسمها! يجي يعرف بنفسه بابتسامه حانية و يطلب اسمك . كثير بنات يخافون من اهتمامه الغريب و يشككون في نواياه. لكن يطلع عنده بنت في هذا السن طبيبة مبتعثة أو تشتغل في مستشفى ثاني أو قربت تتخرج من الكلية فهو يشوف بنته في كل وحدة فيكم. يهزئ أطباء الامتياز و يمزح معاهم و يقارنهم بطبيبات الامتياز إنهم أشطر و أكثر جدية في العمل و المرضى  يحبونهم.. مثل هذا ما منه خوف الله يحفظ له بنته و يجمعهم على خير.

العـنـدلـيـب

طبيب أعطاه الله صوت جميل, لكنه يستخدمه في مكان محترم مثل المستشفى!! طربان 24 ساعة, قليل كلامه بدون ألحان أو طالع من مفرداته اللي يعرفها! معظم تعليقاته و تواصله الكلامي مع الناس عن طريق الأغاني! تسألينه دكتور هذا الدواء موجود في صيدلية المستشفى؟ يقول صيدلي يا صيدلي ياااا صيدلي! بدي دوا.. الخ طيب دكتور المريض تبعنا يشتكي صدري صدري طول الوقت تتوقع جلطة شريانية؟ علطول يشبك وصلة الألبومات اللي في راسه  يكون رده مثل التالي.. صدري سمااااا و احساسي طير ! الليلة غيير .. الخ أو إذا فيه دكتورة اسمها آمنة أو من مشتقات الاسم هذا و كانت معه تناقش حالة مريض تسمعين صوته من الغرفة الثانية آمونـة يا آمونـة إيه الأسباب أمونـة ما تردي عليّه! على حسب فئته العمرية و هو من أي جيل طربي يختار الأغنية.و إذا خانته الذاكرة يتحول مغني أوبرالي يصايح بكلمات يقال لها إيطالية !

غالباً يكونون جراحـين , و في غرف العمليات المود أحلى و الأغاني تزيد ! مثل هذا الدكتور لا تتفاعلين معه إذا بدأ يغني, عادي ما كأنه شي حاصل عندك. إذا تبغين شي منه قاطعي أغنيته و إسأليه عن الشغل بعيون حمراء و إذا واصل بابتسامة يعني “موتي قهر” انتي اتركيه و امشي بدون سابق إنذار, و هو يقطع السلطنة حقته و يركض وراك يعتذر ! طبعاً عطيه كلمتين في جنابه, مثلاً قولي له أزعجتنا صوتك شين أساساً, و استغفر ربك لا تحملنا معك ذنوب بعدين الأغاني  تقسي القلب و محنا ناقصين ! أعوذ بالله من الشيطان الرجيم و أعوانه و أعوذ من أن يحضرون ..بين الأذان و الإقامة الناس تدعي و تستغفر, وقت صلاة الضحى خاف ربك! أو المريض اللي هناك عزرائيل على راسه ما تسمع سورة يس طول الوقت, الله يهديك بس!

بعد هذا الموقف يشفِّر القنوات في حضورك, يسكـت بالمرة, و إذا نسي و بدأ يغني مرة ثانية عطيه نظرة حاقدة يعني شكلها فركة الاذن مو قوية كفاية. فتجيه وقتها السكتة و ينغزه قلبه و يتوب للأبد! غلطة عمرك لو رديتي عليه بأغنية و جلستي معه في مساجلـة يوديك معه لمستوى لا يليق بطبيبة محترمة فانتبهي ! ممكن يجمعه ربي بشلة أطباء امتياز يعينهم في الأوركسترا تبعه يسوون حفلة مع بعض, انسحبي من هذا الجو بهدوء و لا تضحكين على أشكالهم حتى لأن هذا يعتبر موافقة منك.

بويـا* زرقـاء

 طبيبة وضعت نفسها في قائمة الذكور, متشبهة بالرجال و العياذ بالله, لو قرأتي عن الجانب النفسي و جذور مشكلة هذا النوع من البنات ستشعرين بالشفقة و الحزن عليهم! لكن هذا لا يعني أن تأمني على نفسك منها. صفاتها .. تطالع البنات من تحت لفوق, تتفحص أول شي الجسم بعدين تتواصل بالعيون مثل الأوادم ! غرفة الطبيبات بؤرتها المفضلة , هنـاك تصطاد ,إذا عجبتها وحدة تجي تسلم عليها بدون ما يكون خجل المرة الأولى باين على وجهها , تتفحص الوجه كثير, تمدح الضحية مدح فوق الوصف, تحليها في عيون نفسها,تدخل في حياتك بالقوة, تاخذ رقمك من وراك و تحفظ جدول مناوباتك و تجمع عنك معلومات من بقية البنات و فجأة تلاقينها في فريقكم قال إيش لقيت نفسي فاضية قلت أجي أساعدك, تحاول تعزلك عن البقية, سلاحها النميمة, فلانة قالت عنك و فلانة تكره أسلوبك كل هذا عشان تستفرد فيك! تواصلها الجسدي شوي زيادة, في السلام و في التوديع! و خلال الدوام لا تسمح لي أصول اللباقة أن أذكرها لكن كلك مفهومية. احذري منها تجرك إلى عالمها. إذا أحسستي بالتهديد مباشرة انقلي لها شعورك بالقرف منها عن طريق المزاح, حيث المزاح نصف الحقيقة, هذه نقطة ضعفها, في عقلها الباطن تشعر بالاشمئزاز من نفسها و تعرف أنها مخطئة, كل ما يحصل منها حركة اصرخي ياااه لوعتي* كبدي ههههه, يووه يا بنات أحس بغثيان هذا انتي !! طيري بعيد تحطين عطور رجالية ؟؟!! يعععع وش ذا الذوق الخايس*! إذا مسكت يدك بدون مناسبة اسحبي يدك و قولي ليه يدك كذا خشنة و فيها شَعـر من جد يبغالك حمام مغربي و حلاق أفغاني يطلعك من الغابة اللي عايشة فيهاهههههههههه.  . بكذا تصيبينها في مقتـل و تبحث عن غيرك. حاولي قدر الإمكان ما تكون مناوبتك معها في نفس الليلة. غيري جدولك مع زملائك الأولاد عشان ما يوصلها خبـر.

:ضعي نصب عينيك أن

(من يحفظ الله يحفظه)

إقرأ أيضاً: 

هـمـسـة لأخـي طبـيـب الامـتـيـاز

أبطال و بطلات المستشفـى السـواعد اليـمـنى

ملحق معاني : 

تتغلى*= تلعب دور بعيدة المنال

*راوند = Round  . جولة المرور على المرضى

*هاريسون = Harrison’s  Principles of Internal Medicine كتاب باطنة كبير

*شو = Show 

*امتحان البورد= Board Exam  امتحان التخصص

*رزدنتس=Residents  أطباء مقيمين

*أنكول= On call اسم للمناوبة 

الروتيشن*= Rotation  تخصص  التدريب في سنة الامتياز تتراوح مدته ما بين شهر إلى 3 شهور

*BFF= Best  friends forever

*CPR= cardiopulmonary resuscitation  انعاش المرضى

جوالك*= هاتفك المحمول- موبايلك

*هربس= Herpes simplex virus

هاع هاع =  ضحكة ولادي *

*الميل = Male ذكر 

يطقطقون عليه= يسخرون منه *

جناب الكومندان*= رتبة عسكرية فرنسية

يرفعك فلقة*=يضرب يديك أو رجليك بالخيزران

كراعه*= الكراع ما دون الركبة إلى الكعب

سلفي*= تصوير ذاتي

بويا*= فتاة متشبهة بالرجال

لوعتي كبدي*= أشعرتني بالغثيان من شدة التقزز

الخايس*= السيء

19 thoughts on “وشوشـة في أذن أخـتـي طبـيـبة الامتيـاز

  1. Pingback: ! القلق من الاختلاط | ’Medic Of Glory

  2. المحللة العبقرية مدركة الدنيا

    هذي فئة تكرس نفسها في تصنيف الناس والحكم عليهم ولا تنشغل في نفسها .. نفس التصرف ممكن يعني معنيين حسب مزاجها ..
    انتبه منها واحذر التعامل معها قدر الامكان

    Like

    • شكراً على إطرائك. بالضبط, الشخص عندما ينشغل بنفسه أكثر من انشغاله بغيره يكف الناس أذاه و يصبح العالم مكان أجمل

      Like

  3. Pingback: استفسارات أطباء الامتياز | ’Medic Of Glory

  4. Pingback: الأطباء و الطبيبات و ما بين السطور – استفسارات | ’Medic Of Glory

  5. موضوع محتاااااجينه كثييييييييييير، شكرا من القلب، أتمنى تكثرين من المواضيع الخاصة الي كذا لعشان الواحد يحس بشوية آمان ويعرف كيف يتصرف لو حصلت هالمواقف،
    خاصة إنه في المستشفى إذا المجموعة الي حولينك ما همها وبالعكس هم يبغون هالحركات يحسسونك إنك بالغتِ بردت فعلك وهذا زميل عمل وووو.
    وبعض الأحيان، في وقت الموقف الواحد ما يعرف يتصرف ويجامل أو لا اراديا يتمادى وبعد ما يرجع البيت ينتبه على الي سوواه.
    استفدت من موضوعك بخصوص اللبس في غرفة العمليات، والي حوليني كمان محسسيني إني أطلب كثير إذا قلت لهم. مقدر أطلع لغرفة العمليات بسكرب بس ولازم قاون.
    الله ييسر أمورك ويطمن قلبك ويوفقنا جميعا للخير

    Like

    • العفو عزيزتي..
      فعلاً نحتاج نتعلم كثير عن جانب التعامل مع الذكور لأنه بحكم مجتمعنا نحن مغيبين عن هذه المعلومات.
      كل شخص تحكمه مبادئه في التعامل، و ما يكون طبيعة لديك قد يكون مبالغة بالنسبة لغيرك.
      الله يغمرنا بستره و توفيقه جميعاً.

      شكراً لك 🙂

      Like

  6. انا طبيب امتياز وقرأت مقالك هذا وأشكرك والله على تحليلك الرهيب صراحة ادق وصف قرأته ومثير للضحك وللإشمئزاز للعينات التستستيرونية الهائجة .. أتمنى كل طبيبة تقرأه وحتى تحفظه ..

    Like

    • شهد شاهد من أهلهم 🙃
      العفو أخي الكريم ، كنت أتمنى أقرأ مقال مثل هذا أو حتى أعرف هذي المعلومات قبل سنة الامتياز.
      أما (العينات التستستيرونية) كما تسميهم فهم موجودين بين العرب و الأجانب على حد سواء و قد عملت معهم ، لكن الفرق هو جهل بعض العرب بتلميحات البنات بالرفض وردات الفعل المختلفة، هذا خطأ جماعي في الحقيقة كون بعض مجتمعاتنا تحارب بيئة العمل المختلطة و الطرفين جاهلين بطريقة التعامل مع بعضهم. سعيدة بكوني طرف في محاولة إزالة هذه الغمامة.
      لا تفوت مقال همسة لأخي طبيب الامتياز فقد ذكرت أنواع العاملات من النساء و صعوبة تعامل الرجال معهن: http://wp.me/p4YKt8-5W

      شكراً لتعليقك

      Like

      • يعطيك العافية .. بس قوية(شهد شاهد من أهلها)

        فأنا أربأ بنفسي أن أكون أحدهم

        Like

        • حاشاك الله ، أقصد أنك من مجتمع الرجال
          لأنه كما تُلاحظ معظم التعليقات من المُتابعات.
          سعيدة بتفاعلك 🙂

          Like

  7. تعليق وصلني من أحد المتابعين على صفحتي في
    ask.fm/asksilent
    المتابع:
    الآن انا في اجازة ،عكفت على المدونة لأنى استفيد منها ..في احدي المقالات استنتجت اني شخص نشمي😂..ارجو نصيحة بالله
    عليكي لأن أمر التعامل يزعجني

    د.سايلنت:
    تقصد أنواع الأطباء من هذا المقال؟
    ايش مشكلتك بالضبط؟ نحتاج نشامى في الحياة هذا شي جميل
    👍🙃

    المتابع:
    استشعرت من وصفك أننا لا نحسن التعامل وغير اجتماعيين وهذا يقال من تواجدنا وتفاعلنا

    د.سايلنت:
    في الوصف هنا ذكرت النشمي بغرابة، هذا النوع من الواضح أنه يقدر النساء كما ذكرت ، لكنه يتعامل معهن كفرد متساوي من حيث الدرجة المهنية و العلمية للمرة الأولى.
    و من هنا أتت أخطاؤه الاجتماعية حيث أنه يفرط في الاحترام لدرجة الغرابة كما ذكرت مثال على ذلك و هو الاستئذان المستمر. لكن الجميل أنه يستر على أخواته الطبيبات و أنا شخصياً أرتاح في وجود النشمي في الفريق لأنه يتحمل ضغط العمل و يأخذ حالات الرجال إذا كان المرض يتستلزم فحص المريض من السرة إلى الركبة و بدون أن نطلبه ذلك. أحب جديتهم أيضاً و عدم خوضهم في أحاديث الطبيبات.
    لكل النشامى التقدير و الاحترام. لكن صدقني الغرابة في التصرف تقل مع الوقت عندما يمضي وقت أطول مع زميلاته و يعرف أنه لطيف بما يكفي و أخلاقه عالية و الجميع متساوون.
    تحية لكل الأطباء النشامى

    Like

  8. احس فيه تشابه بين النشمي وبعض المغزلجية ، لكن الفرق ان النشمي معجبك انتي ، فتشوفين هالشي نبل منه وذوق وشهامة

    Like

    • تقصد في الخدمات اللي يقدمها، لكن الفرق الأساسي طاقة الغزلنجي توصل إنها سلبية و نظراته للبنت مزعجة، لكن النشمي يقدم خدماته و عينه في الأرض و نظراته عادية بل بعضهم مستحي و هذا نُبل فعلاً.

      Like

    • في فرق كبير بينهم اذا كنت رجل فالفرق لديك واضح
      لكن لو كنتِ امرأة فالتوضيح كما يلي المغازلجي يخدمك لحاجة في نفسه ،
      النشمي على عكسه يخدم لانه فيه احترام واخلاق ونبل وتلقينه مع الجميع كذلك طبعه مؤدب

      Like

      • معك حق ، بعضهم فعلاً يدعي النبل و يغض بصره في حضور البنت ، لكن توصل الطاقة السلبية و مع الوقت توضح نواياه الخفية. الله يهدي الجميع.
        شكراً على مشاركتك 😊

        Like

Leave a Reply to Yazeed Cancel reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.